Thursday, August 20, 2015

يا شعب لبنان الغشيم

كتب راجح الخوري من كم يوم التالي:
"صحتين يا شعب لبنان الغشيم القاعد والصامت والمستلذ بالروائح وبالجراثيم وبالملاريا وبالبرغش وبالذباب الأزرق …
صحتين يا شعب لبنان الأهبل والمعاق والتافه والعاجز والمشلول والمفلس والمخصي والغبي والبغل والواوي والبسين، لأنك تشيح بنظرك فتتجاهل المسؤولين الذين دفعوك الى العيش في مزبلة، ولا تتوانى أحياناً عن ان تكون حقيراً عندما تلقي خلسة كيس نفاياتك على مفترق شارعك أو حتى أمام باب جارك!"

انا اوافق على الصفات التي نعتنا بها 
انا اوؤكد تحملنا المسؤولية بالدرجة الأولى عن المهازل القائمة في هذا البلد
انا لا ارى امل في هذا البلد إلا في حفنة مثقفة من الشباب، دفغها اليأس الى المطالبة بهدم كل شيء، عن حق او غير حق. (لا يمكن ان نصنع التغير من دون ان نقدم بدائل حقيقية، ومن دون ان نكون جديين ومنظمين في تحميل المسؤولية وفي تحملنا المسؤولية)